إحياء الذكرى 53 للجلاء الزراعي والعيد الوطني للفلاحة والصيد البحري

بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للفلاحة والصيد البحري الذي يصادف هذه السنة الذكرى الثالثة و الخمسين للجلاء الزراعي انتظم اليوم الجمعة 12ماي 2017 تجمع فلاحي كبير بقصر المؤتمرات بتونس أشرف على افتتاحه السيد يوسف الشاهد رئيس الحكومة الى جانب  السيد عبد المجيد الزار رئيس المنظمة الفلاحية و السيد سمير الطيب وزير الفلاحة و الموارد المائية والصيد البحري , كما حضره الامين العام للاتحاد  العام التونسي للشغل و ممثل منظمة الاعراف الى جانب ممثلي الاحزاب الوطنية و مكونات المجتمع المدني و أعضاء المكتب التنفيذي للمنظمة الفلاحية واطارات الهياكل المعنية و جمع من الضيوف ممثلي اتحاد المهندسين الزراعين العرب .

في كلمته الترحيبية أبرز السيد عيد المجيد الزار رئيس المنظمة المنظمة الفلاحية ان هذه الذكرى تعد محطة هامة لتقييم السياسات و الوقوف على مدى نجاعة الخيارات في هذا القطاع و استخلاص النتائج و اقتراح التصورات الكفيلة بصنع ثورة فلاحية حقيقية تستثمر الطاقات المهدورة و تقطع كل اشكال التغييب لهذا القطاع .

و أشار الى ان المنظمة طالبت بتنظيم حوار وطني لمراجعة السياسة الفلاحية و كانت اطلقت هذه المبادرة منذ انعقاد مؤتمرها الفارط في ماي 2013 و ذلك تجسيما للارادة التي عبر عنها الفلاحون و البحارة حتى يكون حوارا وطنيا شاملا و صريحا و تشارك فيه كل المنظمات و مكونات المجتمع المدني و كافة الهياكل الادارية والمهنية و المؤسسات المعنية لبلوغ حلولا ناجعة للقطاع ,مبينا ان المهنة تتطلع الى انطلاق مرحلته الثانية قريبا .

و ثمن من جهة اخرى قانون الاستثمار الجديد الذي يمثل مكسبا وطنيا الا انه بالمقابل لم ياخذ بعين الاعتبار التغييرات المناخية التي ما انفكت تلحق خسائر فادحة للعاملين في القطاع إذ وصلت قيمتها في السنة الفارطة الى حوالي 1500 مليون .

انتظم صباح اليوم الجمعة 12 ماي 2017 موكب الاحتفال بالذكرى 53 للجلاء الزراعي و اليوم الوطني للفلاحة و الصيد البحري. واشرف…

Publié par ‎الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري UTAP Tunisie‎ sur vendredi 12 mai 2017