اثر المجهودات التي بذلتها مختلف الأطراف المتدخلة في قطاع الصيد البحري

اثر المجهودات التي بذلتها مختلف الأطراف المتدخلة في قطاع الصيد البحري ( كتابة الدولة للموارد المائية والصيد البحري، البحرية الوطنية، الحرس البحري، السلط الجهوية والمحلية) وذلك لإنقاذ حياة الربان محمد جابر الذي كان قد تعرض إلى حادث شغل بحري على متن المركب علاء الدين MA872 بأعالي البحار يوم الأربعاء 12 أفريل الجاري.
يعبر الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري وكافة إطاراته الجهوية والمحلية بالمهدية والشابة عن عميق شكره وامتنانه لكافة الأجهزة التي تدخلت في وقت قياسي لإنقاذ حياة البحار المذكور وذلك بتسخير خافرتين سريعتين للغرض.
ويدعو الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بالمناسبة كافة منظوريه من مجهزين وربابنة لتوخي المزيد من الحيطة والحذر والتنسيق عند الاقتضاء مع هياكله المحلية والجهوية في جميع الموانئ.