غير مصنف

افتتاح المؤتمر العادي للاتحاد المغاربي وشمال إفريقيا للفلاحين

افتتاح المؤتمر العادي للاتحاد المغاربي وشمال إفريقيا للفلاحين انطلقت صباح اليوم الخميس 12 جويلية 2018 أشغال المؤتمر العادي للاتحاد المغاربي وشمال إفريقيا للفلاحين وذلك بمشاركة 6 دول وهم تونس والجزائر ومصر وليبيا والمغرب وموريتانيا. ومن المنتظر أن يناقش هذا المؤتمر الذي أعطى إشارة انطلاقه سمير الطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري،أهم التحديات التي تواجه قطاع الفلاحة في منطقة شمال إفريقيا خاصة القضايا المتعلقة بالأمن الغذائي والمائي إلى جانب إنشاء منطقة مغاربية حرة لتبادل المنتوجات الفلاحية.
كما سيناقش المؤتمر تفعيل دور الاتحاد المغاربي وشمال إفريقيا للفلاحين خاصة فيما يتعلق بتأطير صغار الفلاحين وإدماج الشباب والمرأة ضمن العمل الفلاحي وتقلّد المناصب القيادية صلب الاتحاد. ومن المنتظر أن يتم كذلك ضمن فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر انتخاب رئيسا جديدا للاتحاد خلفا للسيد محمد العليوي من الجزائر.
وأكد عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري خلال كلمته التي ألقاها بالمناسبة أن هذا الاتحاد هو مكسب كبير لفلاحي دول الاتحاد المغاربي وشمال إفريقيا ويجب العمل على تفعيل دوره المطلوب.
كما أكد على ضرورة توحيد الجهود والقوى بين الدول المشاركة في هذا المؤتمر لتعزيز مقوّمات الفلاحة المستديمة والذكية والمتأقلمة مع التغيرات المناخية كما دعا إلى رسم استراتيجية واضحة لعمل الاتحاد تضبط بدقة الأهداف والإجراءات والبرامج المزمع تنفيذها خلال المخطط الاستراتيجي الجديد للاتحاد حتى يتمكن من لعب دوره الفاعل في المنطقة.
هذا وقد تم خلال الفترة الصباحية من اليوم الأول للمؤتمر تقديم تقرير نشاط الاتحاد للفترة الممتدة بين 2013و2018 إلى جانب استعراض التقرير الذاتي وتقديم المخطط الاستراتيجي الجديد للاتحاد والمصادقة عليهم.