الاتحاد يدعو الحكومة الى مصارحة الشعب التونسي بحقيقة الاوضاع التي تمر بها بلادنا

ان المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري المجتمع اليوم الثلاثاء 18 افريل 2017 للنظر في الوضع العام بالبلاد وسير المواسم والاستعدادات الخاصة باحياء اليوم الوطني للفلاحة والصيد البحري و ذكرى الجلاء الزراعي يوم 12 ماي من كل سنة يعرب عن :

  •  مساندته للتحركات الاحتجاجية التي تشهدها عديد الجهات و للمطالب المشروعة لاهالي وشباب هذه المناطق المفقرة والمهمشة وحقهم في التنمية والتشغيل ويؤكد على ضرورة الحفاظ على الطابع السلمي لهذه الاحتجاجات والناي بها عن اي توظيف
  •  يدعو حكومة الوحدة الوطنية الى مصارحة الشعب التونسي بحقيقة الاوضاع التي تمر بها بلادنا والى الاسراع بفتح حوار اجتماعي لتعميق النظر في مختلف الملفات الاقتصادية والاجتماعية والمالية في اطار تشاركي يكون الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري طرفا رئيسيا فيه .كما يدعو كافة الاطراف الموقعة على وثيقة اتفاق قرطاج الى دورية عقد الاجتماعات لضمان المتابعة واحكام التنسيق .
  •  يجدد تمسكه باستكمال مسار الانتقال الديمقراطي وتركيز المؤسسات الدستورية واجراء الانتخابات البلدية في موعدها المعلن عنه

وبالنسبة الى الوضع الفلاحي عبر المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عن :

  •  انشغاله من الاثار السلبية لقطع مياه الري على سير عديد المواسم مما الحق اضرارا فادحة بالفلاحين واثر سلبا على السوق
  •  استيائه من عدم جدية سلطة الاشراف في التعاطي مع ملف التوريد العشوائي والتهريب

كما يدعو المكتب التنفيذي مجددا حكومة الوحدة الوطنية الى الايفاء بالتزاماتها و تنفيذ ماورد في اتفاق قرطاج بشان قطاع الفلاحة والصيد البحري وخاصة بالنسبة الى الملفات المتعلقة بتفادي نقص المياه وتسوية الاوضاع العقارية للاراضي الفلاحية وتكوين الشركات التعاونية اضافة الى مراجعة منظومات التمويل والتامين والتغطية الاجتماعية

عاشت تونس حرة منيعة ومستقلة ابد الدهر
عاش شعبها حرا وكريما
عاش الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري حرا مستقلا ومناضلا