الاسراع بايجاد حلول جذرية لازمة قطاع الالبان المتفاقمة التاكيد على اهمية تفعيل القرارات المتصلة بتحرير التصدير

التقى السيد محسن حسن وزير التجارة صباح اليوم الثلاثاء 19 جانفي 2016 بمقر الوزارة مع السيد عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري الذي عرض على الوزير الاشكاليات الراهنة والصعوبات التي تواجه منظومات الانتاج الفلاحي وتداعياتها السلبية على مردودية الفلاحين والاضرار التي لحقت بهم جراء الوفرة وعدم قدرة السلط المعنية على التدخل لايجاد اليات ناجعة للتعديل و الحيلولة دون انهيار الاسعار واتلاف الانتاج خاصة في قطاعات الاليان واللحوم الحمراء والدواجن والبطاطا والطماطم .

وفي هذا السياق شدد رئيس المنظمة الفلاحية على ضرورة الاسراع بتفعيل الاجراءات التي اتخذتها الحكومة سواء في ما يخص التحرير الفعلي للتصدير او احداث لجنة وطنية لتوريد المنتوجات الفلاحية .

وفي ما يتصل بقطاع الالبان تم الاتفاق على ضرورة التعجيل بعقد جلسة مشتركة تضم مختلف المتدخلين وذلك للنظر بجد في كيفية تطويق ازمة هذا القطاع التي ماانفكت تحتد وتتفاقم وايجاد حلول جذرية تضمن مصالح المنتجين وتخفف من خسائرهم

كما تم اثناء اللقاء التطرق الى واقع مسالك التوزيع و الاسواق والاسعار واداء المراقبة الاقتصادية الى جانب التاكيد على اهمية اعادة هيكلة المجامع المهنية المشتركة بما يضفي على تدخلاتها النجاعة اللازمة في تعديل السوق وحماية حقوق المنتجين الفلاحيين وتطوير المنظومات.

وبين الوزير خلال اللقاء ان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يمثل شريكا فاعلا في اتخاذ القرار واضاف ان الوزارة حريصة على تشريكه في كل مايهم النهوض بمنظومات الانتاج الفلاحي وتذليل الصعوبات التي تعترض الفلاحين خاصة على مستوى الاسعار وتعديل السوق والمساعدة على دفع التصدير.

وعبر الوزير في ختام هذا اللقاء عن ترحيبه بالدعوة التي تلقاها للمشاركة في اشغال المكتب التنفيذي الموسع للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري الذي سينعقد خلال الايام القليلة القادمة وذلك لمزيد الانصات الى مشاغل الفلاحين والبحارة والاستماع الى مقترحاتهم .