الدورة 27 للمجلس الدولي للزيتون

أحمد الدريدي

الدعوة الى احداث مركز عالمي لتكوين الذواقين بتونس

افتتح صباح اليوم الاثنين بالحمامات، الدورة 27 للمجلس الدولي للزيتون ، والتي تتواصل الى يوم السبت 16 جويلية الجاري 2016 بمشاركة 70 مختص من الدول الأعضاء للمجلس.

و تنعقد هذه الدورة ببلادنا للمرة الثانية بعد 20 سنة من انعقاده سنة 1996 وهو ما اعتبر اعترافا ضمّنيا بمكانة تونس الهامة في انتاج و تصدير هذا المنتوج. ويتضمن اشغال هذا المجلس برنامج ثرّي و متنوع من اشغال فرق عمل لإعداد النصوص القانونية للمجلس واجتماع اللجان الفنية و المالية و الترويجية الى جانب زيارات ميّدانية ثقافية و سياحية للوفود المشاركة الى ولاية زغوان و تونس العاصمة.
وفي تصريح خاص اكد عبد اللطيف غديرة المدير التنفيذي للمجلس الدولي للزيتون للفترة 2016-2020،ان البلد الذي يقوم باحتضان الدورة له مطالب خصوصية تأخذ بعين الاعتبار.

وأكد ان تونس ستقدم في هذا الصدد مقترح رسمي باحداث اول مركز عالمي لتكوين الذواقين وهو ما سيساهم في مزيد اشعاع و التعريف زيت الزيتون التونسي و ببلادنا ككل.
ويعتبر المجلس الدولي للزيتون او ما يعرف سابقًا باسم المجلس الدولي لزيت الزيتون، منظمة حكومية دولية للدول المُصدرة أو المنتجة للزيتون أو المنتجات المشتقة من الزيتون، مثل زيت الزيتون وهو بمثابة منتدى لمناقشة المواضيع المتعلقة بوضع السياسات ومعالجة التحديات الراهنة والمستقبلية لهذا القطاع.

كما يهدف هذا المجلس الى النهوض بالقطاع على المستوى العالمي فضلا على دوره في حماية و تعزيز مكانة زيت الزيتون و زيتون المائدة. يحتوي المجلس الدولي للزيتون حاليًا على عضوية 17 دولة إضافةً إلى الاتحاد الأوروبي. هذه الدول تمثل ما قيمته أكثر من 98 بالمائة من الانتاج العالمي للزيتون وتعتبر تونس من البلدان المؤسسة .
وتأتي هذه الدورة مباشرة بعد التفاوض و المصادقة على الاتفاقية الدولية الجديدة لزيت الزيتون وزيتون المائدة التي ستدخل حيز النفاذ في 1 جانفي 2017 وستظل سارية المفعول الى غاية 31 ديسمبر 2026.