العملية الارهابية الغادرة والجريمة التي استهدفت الفلاّح الشهيد خليفة السلطاني

اثر العملية الارهابية الغادرة والجريمة البشعة التي استهدفت اول امس السبت بجبل المغيلة من ولاية سيدي بوزيد الفلاّح الشاب الشهيد خليفة السلطاني شقيق الشهيد راعي الغنم مبروك السلطاني الذي اغتالته يد الارهاب فان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري :

  •  يتقدم بأخلص التعازي الى عائلة الشهيدين وكل العائلة الفلاحيّة ويدعو الى تامين الرعاية والاحاطة اللازمة لها 
  •  يجدد مساندته التامة لمؤسساتنا الامنية والعسكرية في حربها على الارهاب وثقته في ردها المناسب على مثل هذه الجرائم النكراء وتقديره لما تبذله من تضحيات من اجل دحر الإرهاب والقضاء عليه. 
  •  يدعو الى الاسراع بتوفير الحماية الضرورية لمتساكني المناطق الحدودية والجبلية باعتبارهم يمثلون الخط الامامي لمواجهة الارهاب والتصدي لتهديداته واخطاره خاصة ان العديد منهم سقطوا ضحايا غدره ودمويته. 
  •  يدعو الحكومة الى تحمل مسؤولياتها كاملة من اجل التعجيل بإقرار برامج عملية لتنمية هذه المناطق بما يساعد المتساكنين وخاصة الفلاحين على الاستقرار بها وتعميرها ويساهم في كسب معركتنا على الارهاب حتى الانتصار عليه واجتثاثه من جذوره.