بلاغ المجلس المركزي للمنظمة الفلاحية

 

عقد المجلس المركزي للاتحاد التونسي  للفلاحة والصيد البحري اجتماعه الدوري يومي السبت والأحد 7 و8 جانفي 2017 بمدينة المنستير.  ونظر المجلس في الوضع الفلاحي العام وفي  سير المواسم واستعرض ما تعيشه قطاعات الانتاج من مصاعب  وتدارس اوجه  نشاط الاتحاد على الصعيد الهيكلي.

فبخصوص سير المواسم والقطاعات اكد المجلس المركزي للاتحاد على ما يلي  :

بالنسبة الى موسم القوارص : 

– انشغاله تجاه تواصل معاناة فلاحي  القوارص بسبب وفرة الانتاج وانهيار الاسعار   واستيائه من تحكم بعض اللوبيات في مفاصل  التسويق وعدم قدرة الهياكل المعنية على الاستعداد بشكل مبكر لهذا الوضع  ووضع اليات تدخل ناجعة  للتخفيف  من خسائر المنتجين ودعم التحويل وتعزيز التصدير.

بالنسبة الى موسم الزراعات الكبرى : 

–  تجديد الدعوة لمراجعة اسعار الحبوب على مستوى الانتاج اعتبارا الى ارتفاع كلفة المستلزمات  وتيسير اجراءات نقل الاسمدة والإسراع بحل اشكاليات التمويل ومعالجة المديونية .

بالنسبة الى قطاع تربية الماشية :

–  المطالبة بالترفيع في سعر انتاج  الحليب.

– التصدي بحزم الى ظاهرة تهريب العلوش التي  اضرت كثيرا بمصالح المربين وأصبحت تهدد جديا بضرب منظومة انتاجنا الوطني.

– توفير الاعلاف المدعمة  وخاصة مادة السداري بالكميات التي تفي بحاجات المربين وإحكام توزيعها .

– مزيد الإحاطة بقطاع تربية الخيول و دعم المربين

بالنسبة الى قطاع الخضروات

– دعوة الهياكل المعنية الى التدخل لامتصاص فائض انتاج البطاطا الاخر فصلية والحد من انهيار الاسعار ومساعدة صغار الفلاحين.

– احكام الاستعداد لموسم الطماطم الفصلية المعدة للتحويل والأخذ بعين الاعتبار ارتفاع كلفة الانتاج.

– تأمين حاجات الفلاحين من مياه الري و تذليل صعوبات  قطاع الباكورات

– مزيد الاهتمام بالزراعات الجيوحرارية  و دعمها وحماية مصالح الفلاحين.

بالنسبة الى قطاع الصيد البحري : 

عبر المجلس المركزي للاتحاد عن ارتياحه لما ابدته السلط المعنية من استعداد للتعاون  مع المهنة وحرص على التفاعل الايجابي مع مطالب الاتحاد ومقترحاته والتعاطي الجاد مع ملفات القطاع  و  مشاغل اهله  . وجدد المجلس في هذا الاطار التنويه خاصة بقرار الترفيع في منحة المحروقات والإسراع بإرساء منظومة جديدة للتغطية الاجتماعية تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات القطاع وقدرات البحارة والتدخل للتعجيل بصرف مستحقات البحارة المتوفين والمفقودين ضحايا  الحوادث البحرية الاليمة التي جدت مؤخرا بولاية المهدية

كما شدد المجلس في هذا الاطار على ضرورة وضع خطة متكاملة لمواجهة تكاثر سلطعون البحر تشمل ولايات قابس ومدنين وصفاقس و حل اشكاليات  التحاليل المخبرية في قطاع صيد القفالة ومقاومة الصيد العشوائي

وفي هذا الاطار قرر المجلس المركزي  تكوين لجنة صلب المنظمة الفلاحية  تضم اعضاء من المكتب التنفيذي والمجلس المركزي وممثلين عن الاتحادات الجهوية المعنية  وذلك يوم الاربعاء 18 جانفي 2017 تعهد اليها مهمة النظر في ملفات قطاع الصيد البحري وإحكام التنسيق بين هياكل الاتحاد وسائر الهياكل الاخرى المتدخلة

ولدى تطرقه  الى تقدم هيكلة الاتحاد قرر المجلس المركزي ما يلي: 

  • الاسراع باستكمال تشكيل كل الجامعات الوطنية المتبقية عبر التمديد في  اجال فتح باب الترشح لمدة شهر كامل وإلغاء كل ملفات  الترشح التي لا تحتوي على بطاقات الانخراط و التمسك بما ورد في النظام الاساسي في ما يتعلق بعدد الاعضاء  . .