بيان الاتحاد على اثر التطورات التي شهدتها مؤخرا ولاية تطاوين

اثر التطورات التي شهدتها مؤخرا ولاية تطاوين وتدهور الاوضاع الامنية مما ادى الى اقتحام بعض المؤسسات السيادية وحرقها واسفر عن وفاة احد المحتجين واصابة البعض الاخر بجروح متفاوتة.
وازاء هذا الوضع الحرج الذي تمر به بلادنا فان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري :

  •  يترحم على روح الفقيد انور السكرافي الذي توفي خلال المواجهات ويتقدم باحر التعازي الى اهله وذويه ويدعو الى الكشف عن حيثيات وملابسات هذا الحادث. كما يرجو الشفاء العاجل للمصابين 
  •  يجدد مساندته للتحركات الاحتجاجية السلمية لاهالي ولاية تطاوين وانحيازه لمطالبهم المشروعة في التنمية والتشغيل وحق هذه الجهات مثل عديد الجهات الاخرى في التمييز الايجابي الذي نص عليه الدستور الجديد .
  •  يدعو الى الناي بهذه الاحتجاجات الاجتماعية عن اي شكل من اشكال التوظيف وينبه الى خطورة الانسياق وراء دعوات العنف والفوضى والتصادم مع الدولة 
  •  يدين بشدة الاعتداء على المؤسسات السيادية الامنية وحرقها ويرفض انحراف الاحتجاجات عن مسارها السلمي بقطع الطرقات وغلق المؤسسات وتعطيل الانتاج 
  •  يدعو الحكومة الى الايفاء بتعهداتها و التعجيل بتجسيم الاجراءات المتخذة لفائدة ابناء ولاية تطاوين ومواصلة مد جسور الحوار والتفاوض والتواصل المستمر معهم في كنف الثقة المتبادلة لتحقيق مطالبهم المشروعة 
  •  يشدد على اهمية ان تتحمل كل الاطراف الوطنية من احزاب سياسية ومنظمات وطنية ومكونات مجتمع مدني مسؤوليتها كاملة من اجل تهدئة الاوضاع و خفض منسوب الاحتقان وتعزيز مناخ الثقة والايمان بانه لاسبيل لحل المشاكل القائمة الا باعتماد مبدا الحوار دون غيره . 
  •  يؤكد مرة اخرى ان الحق في التنمية والتشغيل مطلب وطني يعني كل الجهات التونسية وانه لا يمكن تحقيق هذا الهدف الا بصون الوحدة الوطنية وحماية المسار الانتقالي الديمقراطي والاسراع باستكمال تركيز المؤسسات الدستورية واجراء الانتخابات البلدية في اجالها المعلنة وترسيخ مقومات الاستقرار الامني والاجتماعي واعادة الاعتبار الى العمل كقيمة حضارية وحق يحفظ كرامة المواطن

عاشت تونس حرة منيعة ابد الدهر