في اطار الحرص على احكام الاستعداد لعيد الاضحى المبارك

في اطار الحرص على احكام الاستعداد لعيد الاضحى المبارك وانارة الراي العام الوطني باهم المستجدات يؤكد الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري على مايلي :

  •  ان هناك عرضا وافرا من العلوش المحلي وان الكميات المتوفرة تغطي حاجات السوق وزيادة اذ تشير التقديرات الى توفر حوالي 1.2 مليون راس اي بزيادة قرابة 70 الف راس مقارنة مع السنة الماضية 2016
  •  انه بالرغم من تواصل الجفاف و ارتفاع كلفة الانتاج وتداعياتها السلبية على قدرات المربين بسبب الزيادة الملحوظة التي شهدتها اسعار الاعلاف الا ان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يدعو الى الابقاء على نفس اسعار الاضاحي المعتمدة في السنة الفارطة وذلك على النحو التالي:
  •  10 دنانير /الكلغ حي للبركوس الذي يفوق وزنه 45 كلغ حي 
  •  11 دينار / الكلغ حي للعلوش الذي يقل وزنه عن 45 كلغ حي 

كما يدعو الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري هياكل وزارة الفلاحة ووزارة التجارة والمجمع المهني المشترك للحوم الحمراء والالبان والسادة الولاة ورؤساء البلديات الى ضرورة الاسراع بتخصيص فضاءات مهياة تتوفر بها جميع المستلزمات والظروف الملائمة لبيع العلوش ( امن – متابعة صحية – الات وزن ) بما يرسخ ثقافة البيع المنظم بالميزان ويضمن حقوق الفلاحين والمستهلكين ويحد من نشاط المحتكرين ومن تدخل المضاربين.
كما يدعو السلط الامنية والديوانية الى التصدي بقوة لعمليات السرقة والنهب والاعتداءات المتكررة على المربين عبر :

  •  تكوين خلايا يقظة ومراقبة مشتركة تتولى ضبط خطط للتدخل العاجل والناجع 
  • تركيز نقاط تفتيش قارة بالطرقات و احداث فرق امنية ميدانية بالمناطق الريفية 
  •  اتخاذ اجراءات حازمة ورادعة للحد من تفاقم ظاهرة تهريب العلوش التي تساهم مباشرة في ضرب منظومة انتاجنا المحلي وتهدد جديا مصدر رزق الاف الفلاحين