بيان المجلس المركزي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري

ان المجلس المركزي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري المنعقد اليوم الثلاثاء 9 ماي 2017 في اجتماع دوري للنظر في مستجدات الوضع العام يؤكد على ما يلي :

  • يتقدم باحر التهاني الى كافة الفلاحين والبحارة بمناسبة اليوم الوطني للفلاحة والصيد البحري و احياء للذكرى 53 للجلاء الزراعي ( 12 ماي 2017 ) ويجدد تقديره لنضالاتهم الكبيرة وللتضحيات الجسيمة التي يبذلونها من اجل توفير المنتوجات الفلاحية والبحرية وتامين قوت المواطنين رغم التغيرات المناخية والمعيقات الهيكلية والصعوبات الظرفية .
  •  مساندته للتحركات الاحتجاجية السلمية لمتساكني عديد الجهات المحرومة التي ضمن لها الدستور حقها في التمييز الايجابي وهي مناطق فلاحية بالأساس و يجدد انحيازه لمطالبهم المشروعة وحقهم في التنمية والتشغيل والكرامة وذلك بمنأى عن اي شكل من اشكال التوظيف.
  •  تمسكه بوثيقة اتفاق قرطاج ودعمه لحكومة الوحدة الوطنية على قاعدة ( او شرط ) تقييم ادائها في المرحلة السابقة ومدى ايفائها بتعهداتها والاسراع بترجمة مضامين تلك الوثيقة الى برنامج عمل تتعهد بتنفيذه مع الحرص على ترسيخ مبدا التواصل والحوار الدائم وتجذير نهج العمل التشاركي مع كل الاطراف الموقعة على وثيقة اتفاق قرطاج من احزاب سياسية ومنظمات وطنية.
  •  حرصه على استكمال تركيز المؤسسات الدستورية في اقرب الآجال والاسراع بالمصادقة على قانون احداث المجلس الوطني للحوار الاجتماعي وتفعيل بنوده واجراء الانتخابات البلدية في اجالها المعلنة
  •  ضرورة ترسيخ المقاربة التشاركية في العمل بين الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري وكافة السلط المتدخلة في القطاع .

عاشت تونس حرة منيعة ابد الدهر
عاش الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري حرا مستقلا ومناضلا