جلسة عمل مع رئيس الحكومة ووفد من الاتحاد

جلسة عمل مع رئيس الحكومة السيد الحبيب الصيد ووفد من الاتحاد
في لقاء رئيس الحكومة مع وفد من الاتحاد استعراض الصعوبات التي يواجهها قطاع الفلاحة والصيد البحري واهم مشاغل الفلاحين والبحارة
التقى السيد الحبيب الصيد رئيس الحكومة صباح اليوم السبت 14 مارس 2015 بقصر الحكومة بالقصبة بوفد عن الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يتقدمه السيد عبد المجيد الزار رئيس المنظمة الفلاحية .وخصص هذا اللقاء لتدارس مشاغل قطاع الفلاحة والصيد البحري وصعوباته الهيكلية والظرفية والعراقيل التي تواجه الفلاحين والبحارة .
 
وجدد رئيس الحكومة بالمناسبة التاكيد على اهمية القطاع الفلاحي في تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني وتحسين ميزاننا التجاري غير انه مايزال يشكو من عديد الصعوبات التي لابد من مواجهتها في اطار من التناغم بين الحكومة واهل المهنة التي لها دور كبير في هذا المجال ..
 
ومن جانبه عبر رئيس المنظمة الفلاحية عن امله في ان تتوفر الارادة السياسية الحقيقية حتى ياخذ قطاع الفلاحة والصيد البحري موقعه الاستراتيجي الطبيعي ضمن منظومة التنمية الاقتصادية. وقد تمحورت تدخلات اعضاء وفد الاتحاد حول عديد النقاط المتعلقة خاصة بواقع منظومات الانتاج والمديونية والاوضاع العقارية والاستثمار والتمويل والتامين والهياكل المهنية وهيكلة الاراضي الدولية الفلاحية والاسعار وكلفة الانتاج ومسالك التوزيع والاعلاف وتحيين الخارطة الفلاحية وتداعيات الاضرار الناجمة عن الفيضانات الاخيرة و اشكاليات التوريد والتصدير اضافة الى الزحف العمراني كما اثيرت عديد المسائل المتعلقة بمصاعب قطاع الصيد البحري على غرار التلوث والصيد العشوائي والتغطية الاجتماعية وتدني الخدمات المينائية وحالة الاسطول وارتفاع الكلفة وانخفاض المردودية والمراقبة بالاقمار الاصطناعية .
 
وفي جانب اخر تناول اللقاء سبل دعم تمثيلية المنظمة الفلاحية في المجالس والهيئات الوطنية والدستورية وتعزيز نشاطها داخليا وخارجيا وتفعيل دورها اكثر في الاحاطة والتاطير وجدد رئيس الحكومة في هذا الاطار الحرص على مزيد تشريك الاتحاد في كل ما يهم الشان الفلاحي في بلادنا والاخذ باقتراحاته سواء في ما يتعلق باتخاذ الاجراءات العاجلة التي تقتضيها الظروف الحالية او في ضبط الاستراتيجيات التنموية لقطاع الفلاحة والصيد البحري وفق التوجهات الاصلاحية العامة التي نعمل على بلورتها وارساء اسسها من جديد بشكل تشاركي وتوافقي . ووعد رئيس الحكومة بان تكون مثل هذه اللقاءات بصفة دورية .