عرض تصورات ومقترحات المنظمة الفلاحية بخصوص دفع التشغيل وتعزيز التنمية

رئيس الحكومة يستقبل رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري

رئيس الحكومة يستقبل رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري
التشاور بخصوص الوضع العام في البلاد والقضايا الاقتصادية والاجتماعية المطروحة

في اطار التشاور حول الوضع العام في البلاد اثر موجة الاحتجاجات التي شهدتها عديد الجهات والتحاور بشان القضايا الاقتصادية والاجتماعية التقى السيد الحبيب الصيد رئيس الحكومة صباح اليوم الثلاثاء 26 جانفي 2016 بقصر الحكومة بالقصبة مع السيد عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري .

وكان اللقاء مناسبة استمع خلالها رئيس الحكومة الى اراء ومقترحات الاتحاد بخصوص مجمل الملفات المطروحة وسبل دفع نسق التنمية خاصة في الجهات المعنية بالتمييز الايجابي .

واكد السيد عبد المجيد الزار اثناء اللقاء على الدور الهام الذي يمكن ان يلعبه القطاع الفلاحي في رفع تحدياتنا الاقتصادية والاجتماعية وايجاد الحلول الناجعة لمعضلتي البطالة والتنمية وما يكتنزه من طاقات تشغيلية كبيرة خاصة في الجهات الداخلية التي تبقى فلاحية بامتياز شرط توفر ارادة سياسية صادقة تعيد الاعتبار الى هذا القطاع الاستراتيجي وتؤمن بقدراته وطاقاته وتجعل منه مفتاح التنمية الحقيقية ومحركها الاساسي.

وفي هذا الاطار تقدم رئيس المنظمة الفلاحية بمقترحات تتعلق بتشجيع الشبان من اصحاب الشهادات العليا على تكوين شركات تعاونية للخدمات الفلاحية وتيسير اجراءات حصولهم على ضيعات فلاحية واستغلالها والاستثمار فيها .

كما تطرق اللقاء الى الصعوبات الهيكلية والظرفية التي تواجه قطاع الفلاحة والصيد البحري بمختلف منظوماته الانتاجية والاشكاليات التي تعيق نشاط الفلاحين والبحارة والسبل الكفيلة بتحسين اوضاعهم ودعم مردوديتهم .

وفي هذا السياق اكد رئيس الحكومة على ضرورة الاسراع بعقد جلسة في بداية شهر فيفري القادم في اطار لجنة خمسة زائد خمسة (5 + 5) بين ممثلي الحكومة والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري لمواصلة النظر في ملفات القطاع ومتابعة مشاغل المهنيين .