بيان على اثر الفاجعة البحرية التي عاشتها ولاية المهدية

على اثر الفاجعة البحرية التي عاشتها ولاية المهدية مؤخرا بعد انقلاب مركب ” البركة ” بسبب رداءة الاحوال الجوية وعلى متنه 14 بحارا وذلك يوم الجمعة 16 ديسمبر 2016 مما اسفر في حصيلة اولية عن وفاة 7 بحارة و نجاة بحار واحد الى حد الان فان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري :

  •  يترحم على ارواح البحارة المتوفين والمفقودين ويتقدم باحر التعازي الى عائلاتهم 
  •  يرجو الشفاء العاجل للبحار الناجي 
  •  ينوه بالجهود التي بذلتها وماتزال تبذلها مختلف السلط المعنية من وحدات الجيش الوطني والحماية المدنية والحرس البحري وذلك بالتعاون الوثيق مع هياكل المنظمة الفلاحية في الجهة و مع البحارة وباقي المواطنين من اجل تمشيط الشواطئ والبحث عن البحارة المفقودين ومحاولة انقاذهم .

وفي هذا الاطار فان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يجدد مطالبته مرة اخرى من اجل الاسراع بتركيز جهاز خاص بالانقاذ والنجدة باهم موانئ الصيد البحري يتم تمكينه من وسائل العمل الضرورية والعصرية بما فيها الطائرات والمراكب السريعة والغواصين وتحديث منظومة الاتصال .
كما ينبه الاتحاد الى ضرورة التعجيل بحلحلة ملف التغطية الاجتماعية الذي يبقى دون انتظارات البحارة ومهينا لهم ويدعو الى دعم جهود الاحاطة بعائلات البحارة المتوفين والمفقودين ومساعدة ذويهم .
و يؤكد الاتحاد على اهمية استحثاث الجهد واستنفار كل الامكانيات المتاحة للاسراع بالعثور على باقي البحارة المفقودين ومواصلة عمليات البحث والتمشيط والتعاون مع بعض البلدان في هذا المجال