في ندوة صحفية حول أزمة الحليب … الاتحاد يدعو إلى إلغاء نظام الحصص فورا

الاتحاد يدعو إلى إلغاء نظام الحصص

إزاء ما تمرّ به حاليا منظومة الألبان من أوضاع متردية لم تشهد في السابق مثيلا لها وهي ناجمة عن ارتفاع غير مسبوق في الكميات المرفوضة من قبل المصانع وتعمد بعض المركزيات اعتماد نظام الحصص في قبول الحليب، وهي وضعية خطيرة تنذر بانهيار كامل حلقات المنظومة وخاصة حلقة الإنتاج باعتبارها الحلقة الأكثر هشاشة.

نظم اليوم الأربعاء 4 ماي 2016 الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بالتعاون مع الغرفة الوطنية لمراكز تجميع الحليب ندوة صحفية حول تداعيات تواصل أزمة منظومة الحليب.
وتمّ في هذه الندوة التشديد على ضرورة إلغاء العمل بنظام الحصص المعتمد من قبل بعض مركزيات الحليب و الذي تسبب في استفحال الأزمة التي عرفها قطاع الألبان منذ شهر أكتوبر 2015 .
و هو ما نتج عنه إتلاف كميات كبيرة من الحليب و تكبد المربين خسارة كبرى قدّرت ب41 مليون دينار في حين وصلت كميات رفض الحليب إلى 200 ألف لتر يوميا الأمر الذي اعتبره مساعد رئيس الاتحاد الوطني للفلاحين عمر الباهي بغير المعقول و غير المنطقي خاصة امام تدخل الدولة و اتخاذ إجراءات هامة.

ودعا عمر الباهي بعض المركزيات إلى احترام نفسها و تطبيق الإجراءات الحكومة و خاصة التخلي فورا عن نظام الحصص.
كما شدّد الباهي أيضا على ضرورة تشديد الرقابة على مصنّعي الأجبان و مشتقات الحليب لضمان استعمال الحليب الطازج بالإضافة إلى ضرورة تظافر جهود الجميع من أجل التصدير مشيرا في ذات السياق إلى وجود مشكل حوكمة في منظومة الألبان مطالبا بضرورة فسح المجال أمام المهنة المشتركة لتتحمّل مسؤولياتها.

من جهته،أكد سعد الله الخلفاوي رئيس الغرفة الوطنية لمراكز تجميع الحليب أن المراكز اليوم أصبحت غير قادرة على مواصلة نشاطها نظرا لعدم التوصل إلى حلول عملية عاجلة خاصة في هذه الفترة(فترة ذروة الإنتاج) منبّها من خطر تواصل الأزمة في الأيام القليلة القادمة.