مسيرة احتجاجية حاشدة لبحارة ولاية المهدية

مسيرة احتجاجية حاشدة لبحارة ولاية المهدية

نظم صباح اليوم الخميس 3 مارس 2016 الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بالمهدية مسيرة احتجاجية حاشدة شارك فيها اكثر من 3000 بحارا من مختلف موانئ الجهة خاصة من مينائي المهدية و الشابة . وكانت قد انطلقت المسيرة من ميناء الصيد البحري بالمهدية في اتجاه مقرّ الولاية أين عبّروا عن مطالبهم و مشاغلهم لوالي الجهة فيما كانت محطتهم الثانية مقرّ الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أين تمّ شرح وضعية البحارة بخصوص ملف التغطية الاجتماعية و الذي يعدّ من المطالب العاجلة و الملحّة إلى جانب مطلب الترفيع في منحة دعم المحروقات.

وتمثل هذه المسيرة حسب ما صرح به كل من الطاهر بن عامر رئيس الاتحاد الجهوي بالجهة وصلاح شرف الدين عضو المجلس المركزي بالجهة مكلف بالصيد البحري رسالة مباشرة إلى السلط الجهوية و الوطنية مفادها أن البحارة لن يتنازلوا عن مطاالبهم وهم على استعداد كامل للتصعيد وممارسة كل الأشكال النضالية في سبيل الدفاع عن حقهم في العيش بكرامة وفي سبيل إصلاح قطاع الصيد البحري الذي يساهم بنسبة هامة في موارد الدولة من العملة الصعبة وفي المقابل لا يجد من الدولة غيرالتجاهل والتهميش.
وتمّ خلال هذه المسيرة الاتفاق مع كل من والي الجهة و المدير الجهوي للضمان الاجتماعي على عقد جلسة عمل بمقرّ الاتحاد الجهوي يوم الأربعاء القادم لمزيد شرح و بسط وضعية البحارة و من ثمّ الخروج بمقترحات و توصيات يقع رفعها إلى السلط المعنية في أقرب الاجال.

يذكر أن الاتحاد الجهوي بالمهدية أصدر أمس الأربعاء بلاغا دعا فيه إلى تنظيم هذه المسيرة و ذكّر فيه بالوضعية المتردية والمشاكل المتراكمة التي يشهدها قطاع الصيد البحري وبالنظر الى التجاهل الحكومي لمطالب المهنيين وغياب الارادة الجدية والحلول الفاعلة لالنقاذ البحارة من الازمة الحادة التي يمرون بها ومن المستقبل المجهول الذي يتهددهم.
كما أصدر الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري بيانا إثر الاجتماع المنعقد اليوم الثلاثاء غرة مارس 2016 بمقر الاتحاد دعا فيه إلى مواصلة الإضراب العام للبحارة ليشمل كل المواني بكافة السواحل و توخي الأشكال الاحتجاجية السلمية المناسبة حتى تحقيق المطالب المشروعة.