ملف تسويغ واستغلال الاراضي الفلاحية الدولية و ما يعاني منه من اخلالات ونقائص

يتابع الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بكل اهتمام وانشغال ملف تسويغ واستغلال الاراضي الفلاحية الدولية وما يعاني منه من اخلالات ونقائص وشبهات .

وفي هذا الاطار فانه يعبر عن :

  •  اسفه لغياب رؤية واضحة وخطة متكاملة واستراتيجية ناجعة سواء في توزيع هذه الاراضي او في احكام التصرف فيها .
  •  استغرابه من عدم استشارة الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري وتشريكه في اللجنة الوطنية المعنية باسناد وتوزيع الاراضي الدولية الفلاحية. 
  •  يجدد مطالبته بضرورة الاسراع بمراجعة مقاييس وشروط اسناد الاراضي الدولية الفلاحية بما يضمن لها مقومات الجدوى و النجاعة والمردودية. 
  •  يدعو الى اعادة هيكلة فواضل الاراضي الدولية الفلاحية والتخلي عن اعتماد طريقة المزاد العلني في اسنادها واعطاء اولوية الاستفادة منها الى الفلاحين الشبان والمتخرجين من مراكز التكوين الفلاحي 
  •  يؤكد على ان الاراضي الفلاحية الدولية ثروة وطنية ينبغي العمل على اعادة هيكلتها وتطوير ادائها حتى تحقق هدفها المنشود في الاحياء والتنمية و تكون بحق مصدر اشعاع و القاطرة الحقيقية التي تقود فلاحتنا نحو اكتساب مقومات التشبيب والحداثة ورفع تحديات المنافسة.