وقفة احتجاجية لمربي الدواجن للمطالبة بالعودة للعمل بنظام الحصص

%d9%88%d9%82%d9%81%d8%a9-%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%ac%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a8%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d8%a7%d8%ac%d9%86-%d9%84%d9%84%d9%85%d8%b7%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a9

نتيجة لما يعيشه قطاع الدواجن من مصاعب جمة بين وفرة انتاج وارتفاع المصاريف نتيجة لغلاء اسعار الاعلاف الموردة (70٪ مواد مورّدة) وامام تمادي السلط المعنية في سياسة غض الطرف عن مشاكل القطاع واستمرارها في تجاهل مشاغل اهله ،نظمت صباح اليوم الجامعة الوطنية لمربي الدواجن صلب الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري “وقفة احتجاجية” امام مقر وزارة الفلاحة وذلك للمطالب بالحلول واليات اللازمة لتنظيم القطاع ومسارات الإنتاج والتوزيع وتفعيل وسائل مراقبة بيع الدجاج الحي من اجل إعادة التوازن له.
كما نبه المحتجون إلى خطورة ما ستؤول إليه الأوضاع بالقطاع من أزمة مالية خانقة، داعين الحكومة إلى الأخذ بزمام الأمور والعودة إلى برمجة الإنتاج مع تقنينها بقانون يلزم جميع الأطراف.
ويذكر أن قطاع الدواجن يساهم بنسبة 12 بالمائة في الإنتاج الفلاحي و32 بالمائة فى الانتاج الحيواني اضافة الى مساهمته في تغطية الحاجيات الاستهلاكية من اللحوم بنسبة تتراوح بين 50 و53 بالمائة وتوفيره لما لا يقل عن 15 ألف موطن شغل قار وغير قار.
كما حقق القطاع خلال 15 سنة الأخيرة نسب نمو بأكثر من 2 بالمائة في إنتاج البيض وأكثر من 5 بالمائة في دجاج اللحم وقرابة 10 بالمائة بالنسبة للحم الديك الرومي.