يرفض كافة اشكال العنف المسلط على المراة و ينديد بكل الممارسات المهينة لكرامة المراة

بمناسبة احتفال بلادنا يوم 25 نوفمبر 2017 بصدور الاعلان العالمي لمناهضة العنف ضد المراة فان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري اذ يحيي مرة اخرى المراة التونسية وخاصة المراة الفلاحة وينوه بدورها وتضحياتها ويثمن جهدها ومساهمتها الفعالة في تحقيق امننا الغذائي ودفع التنمية الاقتصادية فانه يؤكد على مايلي :

  •  رفضه لكافة اشكال العنف المسلط على المراة مهما كان ماتاها و تنديده بكل الممارسات المهينة لكرامة المراة والسالبة لحقوقها 
  •  يعتبر ان المراة الريفية عموما والمراة الفلاحة بشكل خاص الاكثر تضررا من ظاهرة العنف المسلط على المراة بسبب ما تعانيه من حرمان وافتقارها لادنى مقومات العيش الكريم و تواصل الفواجع و الماسي الناجمة عن  ظروف النقل اللانسانية وهي تعد من اشد واقوى انواع العنف المسلط على المراة زيادة على ما تعانيه من تهميش اقتصادي وظلم اجتماعي وحيف ثقافي وتجاهل اعلامي 
  •  يدعو مجددا الى الاسراع بتامين مرافق الحياة الضرورية للمراة الفلاحة وحفظ كرامتها وتوفير مقومات التمكين الاقتصادي واشكال التغطية الاجتماعية لها ووضع الاليات الكفيلة بحمايتها من مخاطر النقل غير الامن