إعلامالانتاج الحيواني

انطلاق حملة استثنائية للتلقيح ضد الحمى القلاعية لسنة 2019

على إثر تسجيل بعض البؤر لمرض الحمى القلاعية خلال الفترة الأخيرة تعلم وزراة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري أنه تم اتخاذ الإجراءات التالية  للحد من انتشار هذا المرض:

  • متابعة وتقييم الوضع الصحي  لمرض الحمى القلاعية بجميع الولايات  
  • متابعة تنفيذ الإجراءات الاستثنائية الواردة بمنشور السيد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري عدد1 المؤرخ في 01 جانفي 2019 والمتعلق بالإجراءات الصحية البيطرية لمكافحة مرض الحمى القلاعية بالبلاد التونسية والتي تم اتخاذها على إثر ظهور مرض الحمى القلاعية ببلادنا وبالبلدان المجاورة
  • اتخاذ الإجراءات التعديلية اللازمة لضمان نجاعة تطبيق المنشور الوزاري والإنطلاق الفعلي للحملة الوطنية للتلقيح ضد مرض الحمى القلاعية بكافة ولايات الجمهورية بصفة استثنائية ابتداءا من الأسبوع المقبل لتتواصل إلى موفى شهر مارس2019
  • التنسيق والتعاون بين الأطباء البيطريين من القطاعين العام والخاص لإنجاح هذه الحملة
  • تكثيف المراقبة الصحية البيطرية بمنشآت تربية الماشية وبالأسواق
  • الحرص على ضمان تطبيق إجراءات الأمن الحيوي بالمستغلات المصابة

هذا و تذكر الوزارة أن حملة التلقيح ضد مرض الحمى القلاعية  مجانية وإجبارية وتدعو مربي الأبقار و المجترات الصغرى للمشاركة بصفة إيجابية في هذه  الحملات و تسهيل عمل فرق التلقيح.مع تجنب إدخال حيوانات مجهولة المصدر لمنشآت التربية

وتؤكد الوزارة على أهمية الاتصال الفوري بالمصالح البيطرية بالمندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية عند ملاحظة الأعراض التالية عند الأبقار  والمجترات الصغرى: ظهور حويصلات أو تقرحات في فم و/أو الأرجل و سيلان اللعاب و ظهور العرج عند عدد من الحيوانات.

كما تجدر الإشارة إلى أن مرض الحمى القلاعية هو مرض حيواني يصيب الأبقار والأغنام والماعز و لا ينتقل إلى الإنسان

للمزيد من المعلومات : الإتصال بدوائر الإنتاج الحيواني والدوائر الفرعية  للإنتاج الحيواني  بالمندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية.

مقالات ذات صلة