إعلام و إتصالبلاغات

بلاغ

الاتحاد يدعو الفلاحين الى عدم المجازفة بزراعة الطماطم الفصلية المعدة للتحويل

اعتبارا الى الخسائر الكبيرة التي يتكبدها منتجو الطماطم الفصلية المعدة للتحويل نتيجة عدم مواكبة السعر المرجعي للانتاج لكلفة المستلزمات التي ما انفكت تشهد غلاء مشطا من سنة الى اخرى وهو ما عمق مديونيتهم .
وامام تمادي المصنعين الذين يمثلون شركاء اساسيين في هذه المنظومة في انتهاج سياسة اللامبالاة وعدم استعدادهم للتحاور والمشاركة جديا في النهوض بهذا القطاع من خلال تجاهل مطالب المنتجين المعلن عنها في الاجتماع العام الذي انعقد بالقيروان يوم 19 ديسمبر 2019 والمتمثلة في التعجيل بمراجعة السعر المرجعي قبل انطلاق الموسم حتى يكون في مستوى لا يقل عن 218 مي / الكلغ وتفعيل عقود الانتاج ومراجعة بنودها بما يحفظ حقوق الطرفين .
فان هياكل الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري المعنية بمنظومة انتاج الطماطم المجتمعة اليوم الخميس 9 جانفي 2020 بنابل لتدارس اخر مستجدات القطاع :

  • تدعو الفلاحين الى عدم المجازفة بزراعة الطماطم الفصلية المعدة للتحويل هذا الموسم الا اذا التزم المصنعون بقبول الانتاج بسعر مرجعي لا يقل عن 218 مي / الكلغ وذلك استنادا الى الدراسة التي اعدها الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري حول كلفة انتاج الطماطم الفصلية.
  •  تنبه الفلاحين الذين يعتزمون زراعة الطماطم الفصلية بسعر دون 218 مي / الكلغ الى تحمل تبعات قرارهم وتؤكد ان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يبقى في حل من اي مسؤولية تجاه ما سيتكبدونه من خسائر جراء ذلك .

مقالات ذات صلة