إعلام و إتصالبيانات

على اثر التفجير الانتحاري الذي استهدف دورية امنية بالعاصمة

بيان

على اثر التفجير الانتحاري الذي استهدف ظهر اليوم الاثنين 29 اكتوبر 2018 دورية امنية بالعاصمة مما اسفر عن وقوع اصابات متفاوتة الخطورة في صفوف اعوان الامن وبعض المواطنين فان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري :

  •  يرجو الشفاء العاجل لكل المصابين من امنيين ومدنيين.
  •  يدين بشدة هذه العملية الانتحارية الغادرة باعتبارها اعتداءا ارهابيا وعملا اجراميا يستهدف تقويض استقرار بلادنا وزعزعة امنها وارباك اوضاعها .
  •  يجدد مساندته التامة لكافة اسلاك واجهزة قواتنا الامنية والعسكرية ويحيي تضحياتها الجسيمة وما تتحلى به من شجاعة ومن روح وطنية عالية من اجل حماية الوطن ودرء كل الاخطار الارهابية التي تتهدده .
  •  يؤكد ان الحفاظ على امن البلاد مسؤولية مشتركة تقتضي الترفع عن التجاذبات السياسية والحزبية الضيقة .
  •  يدعو جميع التونسيين الى وحدة الصف والتحلي باليقظة ويؤكد على ضرورة تضافر كل الجهود وتسخير كافة الطاقات والامكانيات لمكافحة الارهاب والقضاء عليه واستئصال جذوره في اطار مقاربة شاملة وخطط ناجعة .

“عاشت تونس منيعة أبد الدهر”

مقالات ذات صلة